التقارير

تدهور جديد على صحة الأسير يسري المصري

 

 

 

مركز أسرى فلسطين للدراسات (خاص) 

 

 

أكد الأسير المصاب بالسرطان يسري عطية محمد المصري (31 عامًا)؛ أن حالته الصحية تزداد سوءا يوما بعد يوم؛ وأنه مازال يعاني آلاما حادة في الكبد نتيجة الورم السرطاني في الكبد؛ جاء ذلك في رسالة وصلت مؤسسة "مهجة القدس" نسخة عنها اليوم الثلاثاء.

 

وأفاد الأسير المصري أنه يعاني من هزال عام في الجسد؛ وحالة من الإرهاق والتعب شديدة؛ ودوخة مستمرة تمنعه من الوقوف باتزان؛ بالإضافة لضيق في التنفس.

 

وأضاف الأسير المريض يسري المصري أن الحالة الصحية المتدهورة التي وصل إليها تمنعه من القدرة على المشي؛ أو الوقوف لأكثر من دقيقة واحدة؛ لذلك فهو طريح الفراش على مدار الوقت.

 

ويعد الأسير المصري من أخطر الحالات المرضية في سجون الاحتلال؛ وهو أحد ضحايا سياسة الاهمال الطبي المتعمد التي تنتهجها إدارة مصلحة السجون الاسرائيلية بحق الأسرى؛ حيث أنه أصيب أثناء اعتقاله بسرطان الغدد؛ وخضع لعملية استئصال السرطان في الغدة الدرقية قبل عامين؛ إلا أن سوء العلاج وعدم تطهير منطقة السرطان باليود؛ أدى لتجدد السرطان الذي انتشر في جسده؛ ليكتشف مؤخرا أنه يعاني من ورم سرطاني جديد في الكبد؛ لتصبح حالته الصحية متدهورة جدا؛ ويدخل حالات إغماء بين الحين والآخر؛ بالإضافة لشعور عام بالهزال والتعب الشديد؛ ومعاناته مع نزيف في الأمعاء؛ ورغم ذلك لا يتلقى سوى المسكنات فقط؛ في ظل غياب أي علاج حقيقي لحالته الصحية؛ علما بأنه مهدد بفقدان حياته في أي لحظة؛ ومن المفت

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق