المقابلات

الاشقر : عودة التوتر بقوة إلى السجون بعد عمليات النقل التي نفذتها الإدارة

 

مركز أسرى فلسطين للدراسات (خاص) 

 

حذر الباحث رياض الاشقر الناطق الإعلامي لمركز أسرى فلسطين من انفجار الأوضاع في سجون الاحتلال بشكل مفاجئ وواسع بعد عودة التوتر مرة أخرى بشكل متصاعد في العديد من السجون نتيجة استمرار الاحتلال في نهجه التعسفي في نقل قيادات الاسرى دون سابق إنذار .

 

وأوضح الاشقر بأن الأسرى كانوا حذروا الاحتلال سابقاً من مغبة نقل قيادات مركزية في الحركة الاسيرة دون إبلاغ الأسرى مسبقاً والتشاور معهم في مبررات النقل، وانهم سيقدمون على تنفيذ خطوات احتجاجية في حال لم تلتزم الادارة بهذا الشرط .

 

وأضاف بأنه من الواضح أن إدارة السجون لم تلتزم بما اتفقت عليه مع الأسرى ، وقامت في الأيام الأخيرة بنقل تعسفي للعديد من قيادات الاسرى بما فيهم ممثل اسرى حماس في سجن ايشل الأسير " معمر الشحروري. "الذى نقل الى نفحه تعسفاً، وممثل قسم 7 في سجن ريمون إلى أقسام أخرى.

وبين الأشقر بأن الأسرى فى إيشل اقدموا على خطوات احتجاجية بشكل منفصل عن باقي السجون ، ردا على نقل ممثل حماس من السجن ، حيث أغلقوا قسم 10 ، واعلنوا عن حل التنظيم فى إيشل ، والأوضاع لا تزال متوترة حتى اللحظة، ويشترط الاسرى إعادة الأسير "الشحرورى" مرة أخرى الى القسم لعودة الهدوء محذرا من امتداد هذه الاحتجاجات إلى سجون أخرى .

 

وأشار الأشقر إلى أن الاحتلال صعد من سياسة التنقلات التعسفية بما فيها من معاناة للأسرى ، الأمر الذى سيكون له انعكاس على واضع الأسرى ، وسيدفعهم الى التصعيد القوى من اجل وقف هذه الحملة الشرسة ، وكان هذا الامر قد دفع الاسير "حمزة سلامه ابوصواوين" من غزة في فبراير الماضي بطعن ضابط امن في سجن غزة في سجن ريمون رداً على نقل عدد من الاسرى القيادات بشكل مفاجئ .

 

ودعا الأشقر كافة المؤسسات الرسمية والشعبية ومنظمات حقوق الإنسان القيام بواجبهم تجاه ما يتعرض له الأسرى من جرائم على مدار الساعة ،كما طالب وسائل الإعلام بتكثيف تغطيتها لقضية الاسرى ، ورفعها إلى أولويات القضايا التى تحتاج الى متابعة دائمة ومستمرة .

 

 

مركز أسرى فلسطين
31/5/2015

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق