مقابلات

أسرى فلسطين: الأسير أنس حمدي اعتقل شبلاً ويفرج عنه اليوم رجلاً

 

مركز أسرى فلسطين للدراسات ( خاص ) 

 

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن سلطات الاحتلال تفرج مساء اليوم عن الأسير" أنس هاني محمد حمدي" 24 عام، من مخيم العين بنابلس 24 عام بعد قضاء فترة محكوميته البالغة سبع سنوات ونصف .





وأوضح المركز بأن الأسير "حمدي" اعتقل وهو لا يزال شبلا لم يتجاوز عمره السابعة عشر بتاريخ 19/9/2007، ، أصدرت محكمة عوفر العسكرية حكما بحقه بالسجن 7 سنوات ونصف، بتهمة العمل في صفوف حركة حماس، كأحد أبرز الأشبال الناشطين في منطقته ، ويطلق سراحه اليوم وقد أصبح رجلاً .



وأشار المركز إلى أن الأسير "حمدي" لم يأبه " لظلم الاحتلال، ولم يحقق آمالهم في زعزعة نفسيته وتدمير فكره، حيث واصل مشواره التعليمي داخل السجون، واستطاع أن يحصل على الثانوية العامة بنجاح، وانتسب في إحدى الجامعات بتخصص التاريخ، كما أنه أتم حفظ القرآن إضافة إلى 100 حديث شريف. 





وكان الأسير "حمدي" ممنوع من زيارة كل أفراد أسرته باستثناء والدته، هذا عدا عن الإجراءات التعسفية التي تتعرض لها والدته خلال الزيارة ما بين احتجاز تصريح الزيارة، والتفتيش الدقيق بغير مبرر، إلى انقطاع بث هاتف الزيارة بعد دقائق من بداية الزيارة.



وتمتع الأسير "حمدي" بعلاقات مميزة مع كافة الأسرى في السجون، وكان الأسرى في ينتظرونه من الحين للآخر ليغرد لهم بصوته أجمل الأناشيد، عقب كل صلاة جمعة حيث يجتمع الأسرى لأداء الصلاة جماعة في ساحة السجن حتى أطلق عليه الأسرى لقب "منشد الأسرى" .

 



مركز أسرى فلسطين

19/3/2015

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق