تقارير

أسرى مجدو يشتكون من نقص مسلتزمات الحياة الأساسية

 

مركز أسرى فلسطين للدراسات ( خاص ) 

 

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن أسرى سجن مجدو يشتكون من نقص مستلزمات الحياة الأساسية، ما أدى لتدهور متواصل على الأوضاع المعيشية في ظل استمرار سياسية التضييق والتنكيل بحقهم بشكل يومين من قبل إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية.

 

ونقل المركز عن الأسرى أنهم بحاجة لمواد وأدوات تنظيف، إضافة إلى أغطية وملابس شتوية، حيث تسبب المنخفض الجوي الأخير لأضرار صحية تجاه الكثير منهم منها إصابتهم بالإنفلوزنزا، وذلك لانعدام المدعمات للمنخفض كوسائل التدفئة والملابس، وسهولة انتشار الفيروس عبر هواء التنفس من أسير لآخر .

 

وأضاف الأسرى في رسالتهم أنهم يفتقرون لمواد الكانتينا يشكل ملموس، والتي تلزمهم لإعداد الطعام الخاص بهم، كما أن إدارة مصلحة السجن وبمرافقة عناصر من شرطة السجون تشن حملة اقتحامات وتفتيش واسعة منذ عدة أيام، بغير سبب أو مبرر، حيث تخرب ممتلكات الأسرى وتتركز تفتيشاتهم وقت الليل.

 

واشتكى الأسرى للمركز من سياسة القمع الأخيرة وذلك من خلال إحتجاز الأسرى من مدن جنوب الضفة الغربية ؛ كالخليل وبيت لحم، في سجن مجدو شمال الضفة الغربية، في محاولة إسرائيلية للتنكيل بالأسير وعائلته؛ وذلك يتمثل في معوقات تواجه إمكانية زيارته أو إرسال احتياجاته من الملابس وأموال الكانتينا من خلال عائلته أو عوائل أسرى آخرين.

 

كما حذر أسرى مجدو من سوء الأوضاع اليومية داخل كافة السجون، مؤكدين أنه من المتوقع أن يعلن الأسرى بشكل عام موقفهم في أية لحظة قادمة؛ كخظوة احتجاجية على استمرار برنامج العقوبات الجماعية بحقهم منذ أكثر من 8 أشهر متواصلة، وخاصة أسرى حركتي حماس والجهاد الإسلامي، كما طالبوا المءسسات المختصة بتدبير أقصى الإجراءات لوقع اعتداءات الاحتلال بحقه.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق