المقابلات

الأسير المعزول حسام عمر يدخل عامه الرابع عشر في سجون الاحتلال

 

طولكرم- مركز أسرى فلسطين – خاص

 

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن الأسير المعزول "حسام يونس عزت عمر" (42 عاماً)، من بلدة الجاروشية بمدينة طولكرم، دخل عامه الرابع عشر في سجون الاحتلال بشكل متواصل، وعامه الثاني في العزل الانفرادي

 

وقال المركز في  بيان صحفي بان الاسير "عمر" معتقل منذ 27/2/2002، ومحكوم بالسجن لمدة 40 عاماً، بتهمة المشاركة في قتل جندي إسرائيلي ، ويستهدفه الاحتلال بإجراءات التضييق بشكل مستمر، حيث قام الاحتلال بعزله انفراديا قبل عام ونصف،  بحجة ممارسة نشاطه العسكري من داخل السجن، والتخطيط لتنفيذ عملية اختطاف جندي بمشاركة أشقائه " ويرفض إخراجه من العزل مما دفع بالأسير الى خوض إضراب مفتوح عن الطعام للمطالبة بإنهاء عزله التسعفى في سجن مجدو استمر 31 يوما .

 

وأضاف المركز بان الأسير "عمر " علق إضرابه عن الطعام بعد وعودات من الإدارة بإخراجه من العزل مع زميله الأسير المريض "حسام صوفان" بأقرب وقت، الا ان الادارة لم تلتزم وبوعدها حيث لا يزال الاسير عمر" رهن العزل الانفرادي منذ شهر اغسطس من العام 2013 .

 

وأشار المركز إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت ثلاثة من أشقاء حسام بتاريخ 17/6/2013، وهما حسن ومروان ومؤيد، حيث أفرجت عن مؤيد بعد اعتقال استمر 7 أشهر ودفع غرامة مالية مقدارها 4 آلاف شيقل، كما صدر حكم بالسجن 4 سنوات بحق مروان، فيمَ لا زالت سلطات الاحتلال تماطل في محاكمة شقيقه الثالث حسن.

 

 ويعاني الأسير من عدة أمراض كقرحة المعدة والهزال والألم المتواصل في الرأس وخسر أكثر من 11 كيلو من وزنه خلال فترة الإضراب .

 


وحدة الاعلام

مركز اسرى فلسطين

27/2/2015

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق