التقارير

اسرى فلسطين يدعو لتوفير الحماية الدولية لأطفال فلسطين

 

حسب نصوص الاتفاقيات الدولية

 

دعا مركز اسرى فلسطين المجتمع الدولي الى توفير الحماية لأطفال فلسطين من جرائم الاحتلال بحقهم وذلك استنادا لنصوص إعلان حقوق الطفل الصادر في عام 1959 ، و اتفاقية حقوق الطفل الصادرة عام 1989، و الإعلان الخاص بحماية النساء والأطفال في حالات النزاعات المسلحة، الصادر في 1974 .

 

وطالب رياض الاشقر الناطق الاعلامى للمركز بضرورة تشكيل فريق من المحامين المختصين بالتعاون مع اتحاد المحامين العرب من اجل تفعيل هذا الملف ، ورصد كل مخالفات الاحتلال لنصوص الاتفاقيات الدولية الخاصة بحماية الاطفال وسلامتهم ، ورفعها الى المؤسسات الدولية لخلق رأى عام ضد ممارسات الاحتلال وانتهاكاته لحقوق الطفل الفلسطيني ، والوصول الى ادانة الاحتلال على جرائمه بحق الاطفال القاصرين .

 

واشار الاشقر الى ان جرائم الاحتلال بحق الاطفال تصاعدت في الشهور الاخيرة من استدعاءات واعتقالات وتعذيب ، وحبس منزلي ، وابعاد عن العائلة لشهور ، وفرض غرامات مالية باهظة بجانب الاحكام المرتفعة، واحتجاز لأطفال دون العاشرة من العمر ، مما يعتبر جرائم حرب واضحة حسب ومخالفة صريحة لبنود الاتفاقيات الدولية وابرزها  المادة الخامسة من الإعلان العالمي بشأن حماية النساء والأطفال في حالات النزاعات المسلحة والذى يعتبر جميع أشكال القمع والمعاملة القاسية واللاإنسانية للنساء والأطفال، بما في ذلك الحبس والتعذيب، والاعتقال بالجملة والعقاب الجماعي  أعمالاً إجرامية .

 

كذلك المادة (37) من اتفاقية حقوق الطفل الصادرة عام 1989 ، والتى تنص على عدم تعرض أي طفل للتعذيب أو لغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة. ، وألا يحرم أي طفل من حريته بصورة غير قانونية أو تعسفية. ويجب أن يجري اعتقال الطفل أو احتجازه أو سجنه وفقاً للقانون ولا يجوز ممارسته إلا كملجأ أخير ولأقصر فترة زمنية مناسبة.

 

اضافة الى المادة (38) من نفس الاتفاقية ، و المبدأ الثاني والسابع والثامن من إعلان حقوق الطفل الصادر في 30 /11/1959 ، والذى يقول بشكل واضح على ضرورة أن يتمتع الطفل بحماية خاصة وأن يمنح الفرص والتسهيلات اللازمة لإتاحة نموه الجسمي والعقلي والروحي والاجتماعي نمواً طبيعياً سليماً في جو من الحرية والكرامة، بينما تضرب سلطات الاحتلال كل تلك النصوص بعرض الحائط ، وهذا يستلزم من المجتمع الدولي التحرك العاجل لوقف ولجم الاحتلال عن ممارساته .

 

وبين الاشقر بان اخر جرائم الاحتلال بحق الاطفال استدعاء الطفلين "ابراهيم" ابوسبيتان 10 سنوات ، وشقيقه محمد 12 عام ، من القدس للتحقيق في مركز شرطة المسكوبية ، بعد ان رفض والدهما تسليمهم لجنود الاحتلال الذين حضروا بقوات كبيرة لاعتقالهم ، علما بانهم مريضين .

 

مركز اسرى فلسطين

17/2/2015

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق