المقابلات

أسرى فلسطين : الاحتلال يثبت الإداري للأسير عمر البرغوتي

 

مركز أسرى فلسطين للدراسات ( خاص ) 

 

استنكر مركز أسرى فلسطين للدراسات إقدام سلطات الاحتلال على تثبيت الاعتقال الادارى للأسير "عمر صالح عبد الله البرغوتى" (61 عاما) من بلدة كوبر قضاء رام الله لمدة أربعة أشهر جديدة للمرة الثالثة على التوالي ويقبع في سجن "مجدو. 


وأوضح المركز في تصريح صحفي بأن الاحتلال كان قد اعتقل الأسير المحرر" البرغوتى" فى 15/6/2014 ، ضمن حملة الاعتقالات الشرسة التي نفذها بعد حادثة اختفاء المستوطنين الثلاثة فى الخليل ، والتي طالت 3 آلاف من أبناء شعبنا ، وأصدر بحقه أمر بالاعتقال الإدارى لمدة 4 أشهر ، وعند انتهاءها جدد الاحتلال له الإدارى للمرة الثانية على التوالي لمدة 4 أشهر جديدة، وقبل انتهاءها قام بتجديد الإدارى له للمرة الثالثة ، حيث تقدم محاميه بطلب استئناف على الحكم قوبل بالرفض من قبل المحكمة العليا للاحتلال .


وأشار المركز إلى أن الأسير "البرغوتى" هو أسير محرر أمضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن 26 عاماً بشكل متقطع ومنها (11) عاما فقط أمضاها تحت الاعتقال الإداري المتجدد على فترات متقطعة، ذاق خلالها كافة أنواع التعذيب الجسدي والنفسي، والعزل الانفرادي، وعانى من العقوبات المختلفة والحرمان من الزيارة في مرات كثيرة خلال تلك السنوات الطويلة، وكان قد أفرج عنه في شهر أغسطس من العام 2013 بعد أن أمضى عامين تحت الاعتقال الإدارى، وقبل أقل من عام على إطلاق سراحه قام الاحتلال باعتقاله مرة أخرى .


وبين المركز بأن الأسير "البرغوتى" هو شقيق عميد الأسرى الفلسطينيين " نائل البرغوتى" والذي تحرر فى صفقة وفاء الأحرار بعد 32 عام على اعتقاله ، وقد أعاد الاحتلال اعتقاله مرة أخرى خلال الحملة الأخيرة ولا يزال قيد الاعتقال .


وطالب المركز بإطلاق سراح الأسير "البرغوتى" المعتقل دون تهمه أو محاكمة ، وقد أمضى ما يزيد عن نصف عمره فى الاعتقال .
 


وحدة الإعلام
مركز أسرى فلسطين
9/2/2015

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق