منوعات

أسرى فلسطين/ الأسيرة منى قعدان تدخل عامها الثالث على التوالي

 

عرضت على المحكمة 18 مرة ولا تزال موقوفة

 

جنين- مركز أسرى فلسطين- خاص

 

أفاد مركز اسري فلسطين للدراسات بان الأسيرة "منى حسين عوض قعدان" (42 عاما) من بلدة عرابة بمحافظة جنين، تنهى اليوم عامها الثاني وتدخل غدا في العام الثالث على التوالي في سجون الاحتلال . 

 

وأوضح المركز في تصريح صحفي، بأن سلطات الاحتلال اعتقلت الأسيرة "قعدان" في 13/11/2012، ورغم أن الاحتلال عرضها على المحاكم لأكثر من 18 مرة، إلا انه حتى اللحظة لم يصدر حكما بحقها، ويتعمد ممارسة الضغوطات النفسية عليها، من خلال إخضاعها للمحكمة، وإرهاقها بالتنقل عبر البوسطة إلى المحاكم حيث تستغرق تلك الرحلة ما يزيد عن 10 ساعات متواصلة في ظروف صعبة جداً .

 

وأشار المركز إلى أن الأسيرة "قعدان" تعتبر ثاني أقدم أسيرة في سجون الاحتلال، بعد الأسيرة "لينا الجربونى" المعتقلة منذ عام 2002، وتعانى "قعدان" من ظروف صحية سيئة وتشتكى من آلام شديدة في المعدة والمفاصل، ولا تتلقى علاج يناسب مرضها من قبل ادارة السجن، إضافة إلى أنها محرومة من زيارة ذويها منذ اعتقالها بحجة المنع الأمني .

 

وبين المركز بان الأسيرة "قعدان" هي أسيرة محررة كانت قد أمضت في سجون الاحتلال 3 سنوات في فترات سابقة وقد تحررت ضمن صفقة وفاء الأحرار ، وأعاد الاحتلال اعتقالها بحجة انتماءها للجهاد الاسلامى، وتعتبر ممثلة الأسيرات في سجن هشارون.

 

 

وحدة الإعلام

مركز اسري فلسطين للدراسات

12/11/2014

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق