منوعات

أسرى فلسطين / الاحتلال يجدد الاداري لثلاثة أسرى للمرة الثالثة

 

خاضوا الإضراب مع الإداريين لشهرين

 

الخليل – مركز أسرى فلسطين – خاص

 

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان محاكم الاحتلال الصورية جددت الاعتقال الادارى لثلاثة اسري إداريين من الخليل  للمرة الثالثة على التوالي لمدة 6 أشهر، ممن خاضوا الإضراب المفتوح مع الأسرى لأكثر من شهرين .

 

وأوضح المركز في تصريح صحفي بان الأسرى الثلاثة الذين جدد لهم الاحتلال الادارى هم الأسير "مازن جمال جبرين النتشة" (41) عاماً، من مدينة الخليل ، وهو معتقل منذ 26/8/2013 ، وكان قد اختطف بعد بعد خمسة أشهر فقط من الإفراج عنه بعد ثلاثة سنوات ونصف أمضاها في الاعتقال الإداري، ليصل مجموع ما أمضاه في السجون 11 عام على فترات مختلفة

 

والأسير الإداري "لؤي محمد رمضان غيث " (40) عاماً من مدينة الخليل، علما بأنه يعانى من مشاكل في القلب ومن خدلان في اليدين، و مشاكل في الكلى وحساسية في البطن ومن تقيؤ مستمر، وكان قد فقد 20 كيلو غراماً من وزنه خلال الإضراب، ورغم ذلك لم يقدم له الاحتلال اى علاج ، و الأسير " غيث "هو أسير محرر اعتقل ثلاثة مرات تحت الاعتقال الادارى، وهو متزوج ولديه 7 من الأبناء .

 

والأسير الثالث هو " مصعب هاشم عبد الفتاح الهيموني" وهو يعتبر أصغر أسير إداري خاض الإضراب  عن الطعام ، وقد نقص من وزنه 18 كغم خلال فترة الإضراب المفتوح .

 

وأشار المركز إلى ان الثلاثة أسرى مكثوا لفترة طويلة فى مستشفيات الاحتلال بعد تراجع وضعهم الصحي لحد الخطورة نتيجة خوضهم الإضراب المفتوح عن الطعام مع 140 اسيراً اداريا لمدة 62 يوم، للاحتجاج على سياسة التجديد الادارى المستمرة للمعتقلين، ولا زالوا يعانون من أثار هذا الإضراب ، وقد جدد لهم الاحتلال الادارى للمرة الثالثة .

 

وفى نفس السياق رفضت محكمة الاحتلال الاستئناف المقدّم للأسير الإداري عمر البرغوثي من بلدة كوبر في رام الله وثبتت الأمر الإداري الصادر بحقه لمدة 4 شهور.
ويذكر أن الأسير البرغوثي قضى 25 عاماً في سجون الاحتلال، وأعادت سلطات الاحتلال اعتقاله في حملة الاعتقالات الأخيرة.

 

وحدة الإعلام

مركز أسرى فلسطين للدراسات

25/8/2014             

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق