منوعات

تدهور صحة نائبين مختطفين يخوضان إضرابا عن الأدوية

الخليل – مركز أسرى فلسطين (خاص)

 

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان نائبين مختطفين يخوضان إضرابا موازيا للأسرى الإداريين بالامتناع عن تناول الدواء منذ 20 يوماً متواصلة،  تدهورت صحتهم بشكل كبير ونقلوا إلى المستشفيات أكثر من مرة .

 

وأوضح مدير المركز "الصحفي" أسامة شاهين " بان إدارة مصلحة السجون قامت بنقل النائب المختطف " محمد جمال النتشة" (55 عام ) من مدينة الخليل، إلى مشفى الرملة ، أمس الاثنين بعد تدهور صحته، وقد أبلغت إدارة عزل أيلون الأسرى بان النائب " النتشة"  سيبقى مقيما في مستشفى الرملة، ولن يعود قريبا إلى السجن ، وهذا يدلل على خطورة وضعه أو خشية الاحتلال من حدوث مكروه للنائب ، بعد توقفه عن تناول الدواء التزاما بالإضراب الموازى الذي يخوضه الإداريين عن الطعام، علما بأنه يعانى من عدة أمراض منها أزمة صدرية ، ومشاكل صحية في الكلى.

 

وأشار "شاهين" إلى أن النائب " حاتم  رباح قفيشة " 54 عام من مدينة الخليل نقل إلى عيادة السجن ثلاث مرات متتالية خلال الأيام الماضية ، بعد تراجع وضعه الصحي ، حيث يخوض ايضا إضراباً عن تناول الدواء مع الأسرى المرضى المضربين ، وهو يعانى من عدة أمراض أبرزها ارتفاع مضطرب في ضغط الدم ومستوى السكر .

 

وأضاف شاهين بأن محامي المركز زار الأسير " ياسر البدرساوي"، والذي تم عزلة إلى عزل عسقلان ، وأكد بأنه يعاني من وضع صحي صعب ، وتبرر إدارة السجون عزلة إلى عسقلان القرب من المشافي لوضعة الصحي الخطير .

 

وناشد مركز أسرى فلسطين للدراسات المؤسسات الحقوقية والإنسانية بالتدخل السريع لإنقاذ حياة الأسرى المضربين ، والضغط على الجانب الإسرائيلي ، لإنهاء ملف الإعتقال الإداري .

 

مركز أسرى فلسطين للدراسات

الوحدة الإعلامية

13/5/2014

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق