منوعات

وفود رسمية وشعبة ودولية تزور خيمة الاعتصام في نابلس

 
نابلس – مركز أسرى فلسطين  ( خاص )
 
 افتتحت خيمة الاعتصام بنابلس أبوابها لليوم الثاني بالأهازيج الوطنية واستقبال المئات صور الأسرى وتدفق أهالي الأسرى الي خيمة الاعتصام تضامنا مع أبنائهم المضربين عن الطعام وقد استقبل أهالي الاسرى والهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى وفود عديدة وفي مقدمتهم عضو اللجنة التنفيذية الرفيق تيسير خالد ووفد من المجلس التشريعي الفلسطيني النائب جمال الطيراوي والنائب نجاة ابو بكر متفاعلين مع أهالي الأسرى ومؤكدين ان قضية الأسرى هي قضية إنسانية وقضية كرامة تقع في سلم أولويات القيادة السياسية .
 
إضافة الى زيارة وفد رسمي فرنسي ووفد أردني لخيمة الاعتصام حيث اطلعوا على معاناة الأسرى وأهاليهم وأكدوا تضامنهم الكبير مع الشعب الفلسطيني 
وكما زيارة بلدية نابلس وفد من الأسرى المحررين ومجلس الطلبة في جامعة النجاح الوطنية ووفد من فلسطين التاريخية ومن نابلس بيتنا ووفد من المنتدى التنويري وفد من الكتلة الإسلامية وحركة الشبيبة في جامعة النجاح حيث أكدوا الجميع على ضرورة التحرك الفوري للقيادة الفلسطينية وللمنظمات الحقوقية لمتابعة وضاع الأسرى المضربين عن الطعام .
 
 
وقد دعى منسق خيمة الاعتصام ومنسق الهيئة العليا الأخ عماد الدين اشتيوي أهالي الأسرى ومختلف المؤسسات بالمشاركة القويه في اغناء وتصعيد الفعاليات الجماهيرية من اجل إسناد الأسرى في معركتهم البطوليه وقد اشار الاخ اشتيوي لقيام وفد من الهيئه العليا بترتيب زيارات للاسرى المضربين وبدات فعليا بزيارة الاخ المناضل الاسير عدنان عصفور وسيتم استكمال برنامج الزيارات الاجتماعيه للاسرى المضربين .
 
 
وقد أكدت الناطقة الإعلامية بإسم مركز أسرى فلسطين  أمينه الطويل  على ضرورة توحيد الجهود في مختلف المحافظات والقيام بأنشطه قويه تساهم برفع المعاناة التي يعيشها الأسرى حيث يتعرضون لضغوط كبيره وتقصير واضح من قبل محامي المؤسسات المعنيه وكذلك الضغط على الصليب الأحمر بالتحرك الفوري لزيارتهم فهاهم يدخلون يومهم السابع دون أي زائر من الصليب او المحامين وهذا يتطلب من الضغط على مختلف الجهات للتدخل الفوري لوقف معاناة الاسرى والضغط الجماهيري لتلبية مطالبهم وانتصار ارادة الحق.
 
مركز أسرى فلسطين للدراسات 
 
        وحدة الإعلام 
 
    30 / 4 /2014 م 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق