منوعات

تحذيرات من إصابة الأسير معتصم رداد بأورام سرطانية على الكبد

 

مركز أسرى فلسطين للدراسات ( خاص )

 

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن أطباء من مصلحة السجن لمّحوا للأسير المريض معتصم رداد بإحتمالية إصابته بأورام سرطانية على الكبد، بعد إجرائه عدة فحوصات أظهرت وجود أجسام غريبة جديدة

 

وقال عاهد رداد شقيق الأسير معتصم إن الأخبار قطعت عن شقيقه معتصم منذ حوالي 20 يوماً بعد زيارة والدته الأخيرة له، وذلك بعد اعتقال المحاميين الذين يقومون بزيارته بشكل مستمر، حيث كان خلال الزيارة الأخيرة بسجن هداريم وبوضع صحي حرج للغاية، ولم يعلم منذ تلك اللحظة عنه أية معلومة حول نقله للعلاج أو سجن آخر

 

وطالب رداد وزارة الأسرى ونادي الأسير ومنظمة الصليب الاحمر بإرسال محامي لزيارة شقيقه، والإطمئنان على وضعه الصحي، وإدخال طبيب مختص لتدقيق وضعه الصحي، وإعطائه العلاج المناسب، مبدياً أسفه وقلقه الكبير من كافة الوعودات التي قطعت للعائلة بأن قضية معتصم على رأس الأولويات، دون تحقيق ادنى تقدم في تحسين وضعه داخل السجن على الأقل

 

كما أكد رداد أن شقيقه يرفض إجراء العملية الجراحية التي قررت له؛ لاستئصال الأمعاء الغليظة، رغم توقيعه مسبقاً بالموافقة عليها، لكن مصلحة السجون بعد أن يصل لمرحلة إجراء العملية تتراجع عنها عقابياً له بحجة عدم حاجته، إضافة إلى رفض الإفراج عنه خلال جلسات محكمة الإفراج الماضية، مضيفاً أن شقيقه يتعرض لحملة مقصودة من الاستهداف والتنكيل، حيث يتم نقله خلال البوسطة عدة مرات دون حاجته للتنقل، ويتم تعريضه للتعذيب النفسي بشكل مستمر

 

يشار إلى أن الأسير معتصم رداد (31عاماً)، من بلدة صيدا بمدينة طولكرم، معتقل منذ 12/1/2006 ، وقد صدر بحقه حكم بالسجن 20عاماً؛ لانتمائه لنشاطه العسكري في حركة الجهاد الإسلامي، كما ويعد من أخطر الحالات المرضية داخل سجون الاحتلال، حيث يعاني من سرطان في الأمعاء والتهابات في القولون، نجم عنها فقر شديد في الدم والتهابات في العينين إضافة إلى آلام في المفاصل، ومشاكل في الضغط .

 

 مركز أسرى فلسطين للدراسات

 

       وحدة الإعلام

 

     28 4 2014م 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق