منوعات

الاحتلال يحاول خداع الأسرى الإداريين المضربين

 

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان مسئولى إدارة السجون الاحتلال يحاولون خداع الأسرى الإداريين في سجن النقب والذين يخوضون اضربا مفتوح عن الطعام بعد عزلهم في أقسام الآبار، وحجبهم عن العالم الخارجى.

 

وأوضح الناطق الاعلامى للمركز "رياض الأشقر" بان الإدارة تمارس سياسة خبيثة على أسرى النقب ، عبر محاولة إيهامهم بأنهم لوحدهم يخوضون إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على الاعتقال الادارى،  وأن باقى الأسرى الإداريين فى سجني عوفر ومجدو ،  قد علقوا إضرابهم ، بعد أن توصلوا إلى اتفاق مع ادارة السجون، على حل قضيتهم وتلبيه مطالبهم، وانه لم يتبقى سوى أسرى النقب الذين يستمرون فى إضرابهم المفتوح .

 

وقال الأشقر بان مركز أسرى فلسطين نقل عن الأسير النائب "محمود أحمد الرمحى" المتواجد في سجن النقب بان  الاحتلال يحاول خداع الأسرى، والضغط عليهم لإضعاف روحهم المعنوية ، في محاولة لإفشال إضرابهم ، والالتفاف عليه ، خشية من تصعيد الأوضاع داخل السجون فى حال استمر الإضراب طويلا ، وخاصة بعد تهديد الأسرى بالتضامن مع زملائهم الإداريين ، وخوض خطوات احتجاجية في حال لم تلبى سلطات الاحتلال مطالبهم الإنسانية العادلة .

 

وطالب الأسير النائب "الرمحى" عبر مركز أسرى فلسطين كافة ابناء شعبنا بضرورة تفعيل قضية إضراب الأسرى الإداريين، والتضامن الكامل معهم ، ورفع قضيتهم الى سلم الأولويات حيث ينتظر الأسرى من شعبهم النصره والمساندة ، حتى لا يستفرد الاحتلال بهم، وحتى يستطيعوا تلبيه مطالبهم .

 

وحدة الاعلام

مركز أسرى فلسطين للدراسات

26/4/2014

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق