منوعات

محدث: الشاباك: اعتقلنا 3 خلايا إحداها خططت لأسر جندي

كشف جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) عصر الأربعاء النقاب عن أنه ألقى مؤخرًا القبض على ثلاث خلايا فلسطينية في منطقة الخليل جنوب الضفة الغربية بضمنها خلية لمسلحين من حركة حماس خططت لأسرى جندي إسرائيلي.    
وأوضحت الإذاعة إنه تم اعتقال أعضاء الخلية الثلاثة وتقديم لوائح اتهام ضدهم.
أما الخلية الثانية، فقد عملت-بحسب الإذاعة- في منطقة يطا وتتحمل المسؤولية عن تفجير عبوة ناسفة بواسطة هواتف خلوية في شهر نيسان/ أبريل الماضي.  
وأشارت إلى أنه ألقي القبض على الخلية الثالثة المكونة من أربعة أفراد حيث قامت برشق سيارات إسرائيلية بالحجارة وإطلاق النار على سيارات مدنية وعسكرية.     
وذكرت القناة الثانية من التلفزيون الإسرائيلي أن أحد المعتقلين هو شقيق أسير محرر من حركة حماس أفرج عنه في صفقة تبادل الأسرى حول الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط حيث أفرج عنه لقطاع غزة.
وأوضح أن معتز القواسمة (21 عاما) هو المسؤول عن خلية حماس، حيث كان قد اعتقل عدة مرات سابقًا "بتهمة العمل لصالح حماس".
وبحسب القناة فإن القواسمة خطط مع اثنين آخرين لتنفيذ عملية خطف أو قتل منسقة.     
وأشارت إلى أن الخلية الثانية تنتمي إلى حركة فتح، زاعمة أن كل من محمود داوود (26 عاما) ومحمد محامرة ( 26 عامًا) اعترفا أنهما فجرا عبوة ناسفة صنعت محليا بسيارة إسرائيلية على إحدى الطرق في أبريل الماضي، وهجومًا على شاحنة في منطقة يطا إضافة لهجمات بالقنابل عام 2007.
ولفتت إلى أن من بين المعتقلين نجل القيادي في حركة حماس في الخليل النائب محمد جمال النتشة، موضحة أنه وجهت له تهمة المسؤولية عن مقتل مستوطن ونجله بعد انقلاب سيارتهما جراء رشقها بالحجارة في سبتمبر 2011.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق