منوعات

قيادة الأسرى: لن نترك أبو سيسي في العزل

ما يزال الأسير ضرار أبو سيسي معزولا في سجون الاحتلال، رغم كل الانباء التي تضاربت حول هذا الأمر.
وقالت مؤسسة التضامن لحقوق الإنسان إن قيادة الحركة الأسيرة، في سجون الاحتلال، تبذل جهودًا كبيرةً لإخراج الأسير ضرار أبو سيسي، من العزل الانفرادي في سجن عسقلان.
وذكر الباحث في المؤسسة، أحمد البيتاوي، نقلا عن محمد صبحة، القيادي في الحركة الأسيرة، أن قيادة الأسرى لن تترك الأسير ضرار أبو سيسي في العزل، وأنها تبذل جهودًا كبيرة لإخراجه من هناك ونقله إلى السجون.
وقال صبحة: "نضغط بكل قوتنا للمطالبة بإخراجه من العزل بأسرع وقت ممكن، حيث تدعي الإدارة أنها تبحث له عن سجن مناسب. وهذه حجة فارغة لا تستحق الرد. نحن من جانبنا لن نرتاح ولن يهدأ لنا بال إلا بإخراج أبو سيسي من العزل، ورؤيته بيننا أسوة ببقية الأسرى المعزولين".
وكانت إدارة مصلحة السجون الصهيونية، أخرجت عقب إضراب الأسرى الأخير، جميع الأسرى الذين كانوا معزولين وعددهم (19) أسيرًا، في الوقت الذي أبقت فيه على الأسير أبو سيسي معزولا حتى هذه اللحظة.
وبخصوص الاعتقال الإداري، أشار صبحة إلى أن قيادة الحركة الأسيرة شكلت لجنة لمتابعة جميع الملفات الإدارية، التي تتنصل النيابة الصهيونية من احترام بنود الاتفاق، وستقوم هذه اللجنة بمتابعة الأمر من طرفها.
وفي الإطار ذاته، كشف البيتاوي أن السفير الأردني، في الأراضي الفلسطينية، اجتمع قبل يومين في سجن جلبوع مع الأسيرين الأردنيين عبد الله البرغوثي وعلي نزال، وأن السفير أبلغهما أنه تلقى وعودات صهيونية بالسماح لأهالي الأسرى الأردنيين، بزيارة أبنائهم الأسرى في سجون الاحتلال، في الشهر القادم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق