التقارير

بعد تعليق عدد من الأسرى للإضراب “شديد وابومنشار” يوصلان اضرابهما

الاسير المحرر المعاد اعتقاله " أبو منشار"، يخوض اضراب عن الطعام منذ السادس والعشرين من تموز الماضي ، احتجاجاً على استمرار اعتقاله الإداري دون تهمه منذ أكثر من عام .

قال مركز أسرى فلسطين للدراسات فى تصريح له اليوم الاربعاء بانه بعد تعليق 4 اسرى فى الآونة الاخيرة اضرابهم المفتوح عن الطعام ، لا يزال يواصل أسيران في سجون الاحتلال إضرابهما المفتوح عن الطعام احتجاجا على الاعتقال الإداري التعسفي بحقهم .

وأوضح بأن الاسرى ” حسن شوكه ، وباسم عبيدو، و “محمد نمر الريماوي ” و “علاء الريماوى” علقوا اضرابهم عن الطعام بعد ايام مختلفة من الاضراب بينما لا يزال الأسيران ” أنس ابراهيم شديد” 22 عام، والاسير ” ضرار أبو منشار” 40 عام، وهما من الخليل يواصلان اضرابهما المفتوح عن الطعام حيث يخوض الاسير “شديد” الاضراب منذ التاسع عشر من يوليو الماضي، ضد اعتقاله الإداري، وهو معتقل منذ14/6/2017، وصدر بحقه قرار اعتقال الإداري لمدة 6 أشهر، وجدد له الاعتقال 6 شهور لمرتين متتاليتين.

وأفاد اسرى فلسطين بان تراجعاً خطيراً طرأ على صحة الاسير “شديد” حيث يعانى آلام شديدة في الرأس ودوخة مستمرة وعدم اتزان وهزال بجسده، حيث فقدَ من وزنه 20 كغم على الأقل منذ أن بدأ إضرابه، ويتناول الماء فقط ويرفض تناول المدعمات وإجراء الفحوص الطبية، وتواصل ادارة سجون الاحتلال ضغطه عليه لإجباره على وقف اضرابه دون مقابل، حيث نقلته الى عزل معتقل “هداريم ، وهناك خشية حقيقية على حياته في حال تواصل اضرابه.

وهذه ليست المرة الاولى التي يخوض فهيا الأسير “شديد” اضراب عن الطعام ، حيث كان خاض أضراب عن الطعام في اعتقال سابق عام 2016 ، لمدة 3 شهور يومًا متتالية احتجاجًا على اعتقاله الإداري .

بينما الاسير المحرر المعاد اعتقاله ” أبو منشار”، يخوض اضراب عن الطعام منذ السادس والعشرين من تموز الماضي ، احتجاجاً على استمرار اعتقاله الإداري دون تهمه منذ أكثر من عام .

وكانت قوات الاحتلال قد أعادت اعتقال الأسير المحرر “منشار” بتاريخ 9/6/2017 بعد اقتحام منزله ومصادرة سيارته الخاصة، و أصدرت بحقه قرار إداري لمدة 6 شهور، وقبل أن تنتهى تم التجديد له لفترة ثانية ثم لمرة ثالثة بحيث امضى حتى الان 13 شهراً في سجون الاحتلال .

والأسير “أبومنشار” هو أسير سابق اعتقل عدة مرات ، وأمضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن 8 سنوات ، جزء كبير منها في الاعتقال وقد حمل لقب عميد الاسرى الاداريين فى العام 2012 ، حيث كان اقدم اسير ادارى وامضى خلاله في ذلك الوقت 3 سنوات بشكل متواصل وهو أب لأربعة أبناء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق