التقارير

الحركة الأسيرة: قرارات أردان إعلان حرب وبداية انتفاضة

أكّدت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي أن قرارات وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردن بفرض عقوبات جديدة ضد الأسرى بمثابة “إعلان حرب وبداية لانتفاضة المعتقلات التي سنخوضها موحدين لصد الهجمة”.

وأشارت الحركة في بيان صحفي مساء اليوم الخميس، إلى أن الأسرى في سجون الاحتلال يتعرضون لمرحلة قمع جديدة تهديد حياتهم.

ووقعت على البيان 6 فصائل فلسطينية هي (حركة حماس، حركة فتح، الجهاد الإسلامي، الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين).

وبيّنت الحركة الأسيرة في بيانها أن الأسرى في سجون الاحتلال لم يتلقوا يومًا شروط حياة تلامس الحد الأدنى من المعايير الدولية ولا حتى معايير القانون الإسرائيلي.

وشددت على أن الأسرى وأمام هذا الإعلان وما سيتبعه سوف نقف موحدين لصد الهجمة مسلحين بوعي وحدة وطنية حقيقية.

ودعت الحركة الأسيرة جماهير شعبنا في كل مكان وقوى العمل الوطني والإسلامي إلى دعم تحركنا ومساندتنا بالفعل على الأرض.

وكان وزير داخلية الاحتلال جلعاد اردان قرر أمس الأربعاء اتخاذ إجراءات عقابية بحق الأسرى الفلسطينيين تتمثل في وقف سياسة فصل الأسرى في السجون بناءً على الانتماء التنظيمي، وإلغاء عمليات طهي الطعام في الأقسام وسحب الوسائل المعدة لذلك كافة، وإلغاء منصب “الشاويش” (ممثل السجن)، إضافةً إلى منع عمليات شراء الطعام والمستلزمات من الخارج، وذلك في خطوة انتقامية جديدة ضد الأسرى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق