المقابلات

الاسيرة الشحاتيت تواصل اضرابها عن الطعام لليوم الرابع

 

أكدت شقيقة الأسيرة "رندة محمد يوسف الشحاتيت" 30 عام من بلدة دورا قضاء الخليل بالضفة الغربية المحتلة أن شقيقتها تواصل معركة الكرامة وإضرابها المفتوح عن الطعام لليوم الرابع على التوالي.


وأوضحت "الشحاتيت" بان قوات الاحتلال الإسرائيلي قامت ظهر الجمعة الماضي بإعادة اعتقال شقيقتها الأسيرة المحررة " رنده الشحاتيت" ، بعد ان احتجزتها على حاجز عسكري طيار جنوب مدينة الخليل ونقلتها للسجون وهى أسيرة محررة كانت تحررت في صفقة وفاء الاحرار .

 

وبين مركز اسرى فلسطين للدراسات  بان حاجز عسكري للاحتلال على مدخل مخيم الفوار جنوب الخليل اوقف السيارة التي كانت تستقلها المحررة "الشحاتيت" مع افراد العائلة، خلال عودتهم من حفل خطوبة في مدينة دورا ، وتعرفت على هويتها، وتم إيقافها واعتقالها.

 

واشار الى ان الاسيرة المحررة " الشحاتيت" كانت قد اعتقلت في السابق 3 مرات الأولى بتاريخ 28/3/2004 ، وامضت 34 شهراً في سجون الاحتلال، وأفرج عنها بتاريخ 31/1/2007، ثم اعاد الاحتلال اعتقالها مرة اخرى  بتاريخ 6/1/2009 وحكم عليها بالسجن لمدة أربع سنوات ، حيث امضت عامين ونصف وأطلق سراحها في صفقة وفاء الأحرار عام 2011 ، وكذلك اعتقلت مرة ثالثة في شهر اغسطس من العام الماضي على  حاجز عسكري جنوب مدينة بيت لحم، خلال توجهها للاطمئنان على مولودتها في مستشفى الكاريتاس في بيت لحم، ووجه لها الاحتلال تهمه التحريض على مواقع التواصل الاجتماعي، واطلق سراحها بعد 11 يوم من الاعتقال بشرط دفع غرامه مالية يقيمها 5 الاف شيكل ، و عدم الخروج من بلدتها أو المشاركة في أيّ نشاطات، حتى إتمام الإجراءات القضائيّة، بحقها .

 

وتخوض الاسيرة "الشحاتيت " الاضراب المفتوح عن الطعام احتجاجا على اعادة اعتقالها مرة اخرى دون مبرر قانونى ، وتقبع في عزل سجن هشارون . وهى متزوجة وأم لثلاثة أطفال لا يتجاوز أكبرهم الأربع سنوات

 

 


 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق