منوعات

ارتفاع اعداد الأسرى المضربين رفضاً لاعتقالهم الإداري الى 7 أسرى

دعا مركز اسرى فلسطين جماهير الشعب الفلسطيني وفصائله وقواه ومؤسساته إلي توسيع دائرة التضامن مع الأسرى المضربين

أكد مركز اسرى فلسطين للدراسات بان أسرى جدد انضموا الى قافلة الاسرى المضربين عن الطعام احتجاجا ورفضاً للاعتقال الإداري التعسفي بحقهم ليصل العدد الى 7 أسرى أقدمهم الأسير ” حسن شوكة” .

وأوضح الباحث “رياض الأشقر” الناطق الإعلامي للمركز بان الأسير “حسن حسنين شوكة” (30 عاماً) من مدينة بيت لحم يخوض اضراب عن الطعام منذ 58 يوماً متتالية وحالته الصحية فى تدهور مستمر وهناك خشية على حياته، حيث فقد 25 كيلو جرام من وزنه، ويعانى من آلام في عينيه وظهره، و دوخة مستمرة و آلام في كل انحاء جسده ، ويمارس الاحتلال ضغوطات متعددة عليه لوقف اضرابه وهو معزول في سجن الرملة وقد نقل الى المستشفى عدة مرات.

وكان أعيد اعتقاله بتاريخ 29/9/2017 ولم يمضى على تحرره من سجون الاحتلال سوى شهر واحد فقط من اخر اعتقال امضى خلاله 24 شهراً خلف القضبان ، وتم تحويله الى الاعتقال الإداري مجدداً بحجة وجود ملف سري له، وهو اسير سابق أمضى 10سنوات في سجون الاحتلال في اعتقالات سابقة وخاض اضراباً سابقاً عن الطعام لأكثر من 35 يوماً متواصلة.

وأشار “الأشقر ” الى أن الأسير “أنس إبراهيم شديد” (22 عامًا) من مدينة الخليل يخوض اضراباً عن الطعام منذ التاسع عشر من يوليو الجاري ، ضد اعتقاله الإداري، وهو معتقل منذ14/6/2017، وصدر بحقه قرار اعتقال الإداري لمدة 6 أشهر، وجدد له الاعتقال 6 شهور لمرتين متتاليتين، وكان خاض أضراب عن الطعام في اعتقال سابق عام 2016 ، لمدة 88 يومًا متتالية احتجاجًا على اعتقاله الإداري . وأقدمت ادارة السجون مؤخراً على نقله الى عزل معتقل “هداريم لممارسه الضغوط عليه .

كذلك يخوض الأسير ” باسم عبيدو” (47 عاماً) من محافظة الخليل يواصل إضرابه عن الطعام منذ (12) يوماً رفضاً لاعتقاله الإداري، وهو أسير سابق قضى ما مجموعه سبع سنوات ونصف، وأعادت سلطات الاحتلال اعتقاله مجدداً بتاريخ 30/5/2018 ، وحولته الى الاعتقال الإداري لمدة أربعة شهور ونقل الى عزل “عوفر”، علماً أن متزوج وأب لستة أبناء.

وأضاف “الاشقر” بان أربعة اسرى انضموا مؤخراً الى قائمة المضربين وهم الأسير “ضرار أبو منشار” 40 عام، من الخليل، وذلك يوم الخميس الماضي السادس والعشرين من يوليو، احتجاجاً على استمرار اعتقاله الإداري دون تهمه منذ اكثر من عام .

وكانت قوات الاحتلال قد أعادت اعتقال الأسير المحرر “منشار” بتاريخ 9/6/2017 بعد اقتحام منزله ومصادرة سيارته الخاصة، و أصدرت بحقه قرار إداري لمدة 6 شهور، وقبل أن تنتهى تم التجديد له لفترة ثانية ثم لمرة ثالثة بحيث امضى حتى الان 13 شهراً في سجون الاحتلال .

والأسير “أبومنشار” هو أسير سابق اعتقل عدة مرات ، وأمضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن 8 سنوات ، جزء كبير منها في الاعتقال وقد حمل لقب عميد الاسرى الاداريين فى العام 2012 ، حيث كان اقدم اسير ادارى وامضى خلاله في ذلك الوقت 3 سنوات بشكل متواصل وهو أب لأربعة أبناء.

ويواصل الأسير “محمد نمر الريماوي” (27عاماً)من مدينة رام الله، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الثالث عشر على التوالي؛ احتجاجاً على اعاده اعتقاله بشكل تعسفي، حيث اعتقل الاسير المحرر “الريماوي” بتاريخ 19/7/2018، ومددت محكمته توقيفه على ذمة التحقيق، ما دفعه لخوض إضراب مفتوح عن الطعام.

واستدعى الاحتلال والده ” نمر الريماوى” (54 عاماً) قبل يومين للمقابلة وقام باعتقاله للضغط على نجله لوقف إضرابه المفتوح عن الطعام، والأسير الريماوي تحرر من سجون الاحتلال قبل أقل من عام، بعد أن قضى ما مدته ثلاث سنوات .

وكذلك يخوض الأسيران “ليث زياد العواوده” 26 عاماً من مدينة دورا قضاء الخليل، والأسير “على ابوسرور” من مخيم عايدة شمال بيت لحم اضراباً منذ الثالث والعشرين من الشهر الجاري احتجاجاً على الاعتقال الإداري بحقهما .

والأسير “العواوده” معتقل منذ 13/12/2017، وصدر بحقه قرار اعتقال ادارى لمدة 6 شهور ثم تم التجديد له لمرة ثانية، بينما الأسير “أبوسرور” معتقل منذ 14/5/2018 ، وصدر بحقه قرار اعتقال ادارى لمدة 6 شهور .

ودعا مركز اسرى فلسطين جماهير الشعب الفلسطيني وفصائله وقواه ومؤسساته إلي توسيع دائرة التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام والذين تدهورت أوضاعهم الصحية بسبب إضرابهم المتواصل عن الطعام احتجاجا علي سياسة الاعتقال الإداري التعسفية .

مركز اسرى فلسطين للدراسات

31/7/2018

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق