التقارير

أسرى فلسطين يدين تجديد الإداري للمرة الثالثة لمديره أسامة شاهين

أدان مركز أسرى فلسطين للدراسات اقدام محاكم الاحتلال الصورية على تجديد الاعتقال الإداري للمرة الثالثة على التوالي بحق مدير المركز الأسير الصحفي ” أسامة حسين شاهين (35 عاماً)، من دورا جنوب الخليل معتبراً القرار سياسي .

وأوضح “أسرى فلسطين” في تصريح صحفي بأن محكمة عوفر العسكرية جددت الإداري للأسير “شاهين” للمرة الثالثة لمدة 4 شهور جديدة دون تهمه، بعدا ن رفضت الاستئناف الذى تقدم له محاميه لإطلاق سراحه، وعدم التجديد له، وهو يقبع في سجن النقب الصحراوي .

وأفاد مركز أسرى فلسطين بان قوات الاحتلال كانت أعادت اعتقال مدير المركز “شاهين” في 31/5/2018 ، بعد أن اقتحمت منزله وقلبت محتوياته خلال حملة اعتقالات واسعة فى الخليل طالت عدد من الأسرى المحررين والنشطاء والصحفيين، ونقلته مباشرة الى سجن عوفر دون تحقيق، و مددت اعتقاله لمدة 24 ساعة قبل ان تصدر بحقه قرار اعتقال ادارى وتقوم بنقله الى سجن النقب .
وأعتبر “أسرى فلسطين” تحويل مديره الى الاعتقال الإداري والتجديد له هو قرار سياسي بامتياز، حيث نقل الى السجن دون تحقيق، وتم اصدار امر اعتقال ادارى بحقه دن توجيه اى تهمه له ، علماً بانه يستهدف بشكل مستمر من الاحتلال، حيث ما يكاد يتحرر من السجون لعدة اشهر حتى يعاد اعتقاله مرة اخرى، تحت الاعتقال الإداري ، ووصل عدد اعتقالاته 7 مرات، امضى خلالها ما يزيد عن 9 سنوات في سجون الاحتلال .

ويعتبر “شاهين” من الناشطين في الدفاع عن الاسرى ومدير مركز أسرى فلسطين للدراسات المتخصص في قضايا الاسرى، ودائما ما يكون اعتقاله على خلفيه عمله المساند للأسرى، بتعمد تغييبه عن ساحة العمل لصالح قضية الاسرى، علماً بانه يعانى من عدة مشاكل صحيه ويشتكى من الام في ظهرة وقدميه نتيجة وجود “غضروف ” في الفقرات وكان ينوى اجراء عملية جراحية، قبل اعتقاله .

وطالب مركز اسرى فلسطين المؤسسات الانسانية والحقوقية التدخل للإفراج عن الصحفي “شاهين” وعن كافة الصحفيين والناشطين الذين يعتقلهم الاحتلال بشكل سياسي دون مبرر قانونى .

مركز أسرى فلسطين للدراسات
24/1/2019

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق