المقابلات

أسرى فلسطين يحمل الاحتلال المسئولية عن حياة الأسير رزق الرجوب

 
حذر مركز أسرى فلسطين للدراسات من الخطورة الحقيقية على حياة الأسير الشيخ " رزق عبد الله مسلم الرجوب " (60 عامًا) من مدينة دورا جنوب محافظة الخليل الذى يخوض اضرب عن الطعام منذ 16 يوماً .
 
وحمل الناطق الإعلامي للمركز "رياض الأشقر" سلطات الاحتلال وادارة سجونها المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامه الأسير" الرجوب" بعد تراجع وضعه الصحي بشكل كبير، حيث يرفض استقبال الطبيب او اجراء أي فحوصات طبية وتلقى ادوية ، رغم معاناته من عدة امراض ويخوض اضراب عن الطعام منذ 16يوم متتالية احتجاجاً على ابتزاز الاحتلال له بالإبعاد او السجن .
 
وأوضح "الأشقر" بأن الأسير الرجوب يعانى من ظروف قاسية وصعبة، حيث عزله الاحتلال انفرادياً لممارسه الضغط عليه لوقف الاضراب، وقد تسربت مياه الأمطار الى زنزانته خلال الأيام الماضية دون ان تتخذ الإدارة أى اجراءات حماية له مما يهدد حياته بالخطر الشديد كونه يعانى من عدة امراض وآلام حادة في المعدة، والقولون، والمرارة، و كان اجرى عدة عمليات جراحية قبل اعتقاله، ويعاني من إهمال طبي وحرمان من المتابعة الطبية اللازمة .
 
وأشار "الأشقر" الى ان الاحتلال يستهدف الشيخ "الرجوب" بشكل متعمد بهدف ارغامه على الموافقة على الابعاد خارج الوطن، حيث أمضى نصف عمره متنقلاً بين السجون والمعتقلات، وجاء اعتقاله الاخير بتاريخ 6/12/2017، ولم يمضى على اطلاق سراحه من الاعتقال الذى سبقه سوى أسبوع واحد فقط، كان امضى خلاله  29 شهرا  في الاعتقال الإداري المتجدد .
 
 وبين بان الاحتلال يبتز الشيخ "الرجوب" ويساومه على الإبعاد إلى دولة السودان بدلاً من اعتقاله إدارياً، الامر الذى رفضه الاسير "رزق" و قرّر خوض الإضراب عن الطعام فى سجن عوفر علماً بان هذه ليست المرة الاولى التي يحاول فيها الاحتلال ارغام الاسير على الابعاد .
وطالب "الأشقر" كافة المؤسسات الحقوقية بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ حياه الأسير "الرجوب" قبل فوات الأوان وانهاء معاناته واطلاق سراحه فوراً .
 
مركز أسرى فلسطين للدراسات
7/1/2018
 
 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق